Arab News

تيد كروز يرد على منتقديه بشأن رحلته إلى كانكون


وأظهرت الصور، التي بدأ تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي مساء الأربعاء، كروز مع عائلته ينتظرون عند بوابة المطار ومعهم أمتعة، وكذلك على متن طائرة.

وأصدر كروز، الخميس، بيانا يشرح فيه قراره بمغادرة الولاية، وقال إنه سيعود بعد ظهر الخميس، مضيفا أن الأسبوع “كان مثيرا للغضب بالنسبة لسكان تكساس” وأن أسرته “فقدت التدفئة والطاقة أيضا”.

وأشار كروز إلى أن ابنتيه طلبتا الذهاب في رحلة مع أصدقائهما، بعد إلغاء الدوام المدرسي لهذا الأسبوع. وأضاف “أردت أن أكون أبا جيدا، فسافرت معهن الليلة الماضية وسأعود بعد ظهر اليوم. أنا وطاقم العمل على اتصال دائم مع قادة الولاية والقادة المحليين لمعرفة حقيقة ما حدث في تكساس”.

ولم يعتذر كروز في مواجهة غضب سكان ولايته، لكنه قال: “نريد استعادة الكهرباء والمياه ودفء منازلنا. وسنواصل أنا وفريقي استخدام جميع مواردنا لإبقاء سكان تكساس آمنين وعلى اطلاع”.

وجاءت أخبار رحلة كروز، التي أثارت غضب الديمقراطيين، في حين يعاني ملايين الأشخاص في جميع أنحاء ولاية تكساس من انعدام الكهرباء والحرارة وكذلك من اضطرابات في نظام المياه لعدة أيام، وسط درجات حرارة منخفضة بشكل قياسي.

 ودعا الحزب الديمقراطي في الولاية، كروز، إلى الاستقالة من الكونغرس بسبب الموقف، وغرد أن “سكان تكساس يموتون وأنت على متن رحلة إلى كانكون”.

عضو مجلس نواب ولاية تكساس، جين وو، غرد في وقت متأخر من يوم الأربعاء، متسائلا: “هل تعرفون من السناتور الأميركي من تكساس الذي طار إلى كانكون بينما كانت الولاية تتجمد حتى الموت وتضطر إلى غلي المياه؟”، وأظهر صورة كروز وهو يسير في ممر الطائرة.

 النائب الديمقراطي في الكونغرس الأميركي عن ولاية ويسكنسون، مارك بوكان، كتب في تغريدة الخميس، معلقا على سلوك السناتور كروز: “لا بد أن من السهل ألا تؤمن بالتغير المناخي إذا كان بإمكانك ترك الملايين من سكان تكساس يعانون من دون كهرباء أو ماء، لتجلس على شاطئ في كانكون”.

 وكان كروز قد تحدث في تغريدة بأوائل ديسمبر، عن ضبط مسؤولين ديمقراطيين وهم لا يتبعون إرشاداتهم الخاصة عندما يتعلق الأمر بجائحة كورونا، ووصفهم بـ”المنافقين.. الكاملين والمطلقين”.
ودعا كروز في تلك التغريدة إلى عدم نسيان أن عمدة مدينة أوستن الديمقراطي، ستيف أدلر، “الذي استقل طائرة خاصة مع ثمانية أشخاص إلى مدينة كابو (السياحية في المكسيك)، وسجل هناك مقطع فيديو يطلب فيه من سكان أوستن، البقاء في المنازل إذا استطاعوا”.. و”أن هذا ليس الوقت المناسب للاسترخاء”.

 

.


Source: Skynews

Tags
Show More

Related Articles

Back to top button
Close
Close